صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3962

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

فريج الغنيم وأسماء بعض العوائل الساكنة فيه بموجب الوثائق

  • 07-04-2017

كثير من الكتاب يتناولون الحديث عن فريج الغنيم في الحي القبلي، ويبالغون في تحديد موقعه، بل وصل الأمر إلى أن أطلق على المنطقة ما بين سوق التجار شرقاً وفريج سعود غرباً اسم فريج الغنيم، وهذا مخالف للواقع والتاريخ والجغرافيا.

فالمنطقة التي تقع بين شارع عبدالله السالم غرباً وسوق التجار شرقاً، هي جزء من حي الوسط، وليس الحي القبلي، وتوجد فيها المساجد التي تمثل معلماً من معالم تاريخ مدينة الكويت القديمة، والتي تم هدمها وأصبح مكانها مكاتب ومواقف للسيارات، وأقصد بتلك المساجد:

1- مسجد بن بحر (الفرضة): أول مسجد بني في الكويت في عام 1670م، وقد اطلع الشيخ محمد خليفة النبهاني على وثيقة شرعية تتعلق بتجديد المسجد عام 1158هـ الموافق عام 1745م، عُرضت عليه من قبل ذرية بن بحر.

2- مسجد العدساني: مسجد قضاة الكويت والذي يعد من أكبر المساجد مساحة في ذلك الوقت، وشيّد المسجد في عام 1160هـ الموافق 1747م، وتوجد وثيقة محررة من قاضي القطيف بتاريخ 12 جمادى الأولى 1188هـ الموافق 20 يوليو 1774م بشأن وقف أملاك المرحوم الحاج مرزوق البصري على مسجد العدساني.

3- مسجد العبدالجليل: مسجد القاضي الثاني للكويت، أسس عام 1193هـ الموافق 1779م.

وإن هذه المساجد تعتبر شاهداً على نشأة الكويت وعاملاً مهماً لتحديد موقع مدينة الكويت القديمة التي تعتبر النواة الأولى لتأسيس دولة الكويت، وهي تقع داخل السور الأول المبني في عام 1760م، وقد شاهد الملا عمر بن علي بن محمد الملا (مواليد عام 1868م) آثار هذا السور في المناخ (برنامج صفحات من تاريخ الكويت، الجزء الأول إعداد وتقديم السيد سيف مرزوق الشملان سنة 1966م)، والمناخ يقع جنوب مسجد العدساني.

ومن المعروف أن السور الأول يحيط بحي الوسط، حيث لا يوجد في ذلك الوقت حي القبلة أو حي شرق.

أما بالنسبة لفريج الغنيم فبداية لا بد من تعريف لمصطلح "الفريج"، فالفريج- خاصة إذا حمل اسم عائلة- هو عبارة عن شارع سُمي باسم العائلة التي سكنت في بيت يطل على ذلك الشارع. وفي الكويت– وفقا للوثائق الشرعية– يوجد فريجان باسم فريج الغنيم أحدهما ينسب إلى عائلة الدكتور يعقوب الغنيم والثاني ينسب إلى عائلة خالد يوسف الغنيم الغانم، والحديث المتداول ينصب على فريج الغنيم الثاني.

وهذا الفريج موقعه معروف، فهو يقع في أول الحي القبلي من ناحية الشرق، ويوجد فيه بيت خالد بن يوسف الغنيم الغانم، وبخاره الذي باعه على ثنيان بن ثنيان الغانم، وبيت غانم بن بنوان الغنيم الغانم وعمارته، وبيت عمران بن أحمد الغنيم الغانم.

وقد ذكر هذا الفريج في عدة وثائق منها:

- الوثيقة المؤرخة 5 ذو القعدة 1364هـ الموافق 11/ 10/ 1945م.

- الوثيقة المؤرخة 1 ذو القعدة 1366هـ الموافق 16/ 9/ 1947م.

- الوثيقة المؤرخة 3 محرم 1368هـ الموافق 4/ 11/ 1948م.

وبيوت الغنيم الغانم وعمارة غانم البنوان وغيرها من عقارات، وكذلك فريج (شارع) الغنيم أصبحت فيما بعد موقعاً للشارع الجديد (شارع عبدالله السالم).

وعلى الجانب الشرقي من هذا الفريج يوجد بيت الربان السويدي، وحدود هذا البيت ذكرها الإعلان الحكومي رقم 8/60 الصادر في عام 1960م المنشور في الجريدة الرسمية (الكويت اليوم) العدد 282، وهي كالآتي:

- الحد القبلي: الطريق العام "فريج (شارع) الغنيم".

- الحد الشمالي: عقار أملاك الدولة، وعقار حاج غلوم رضا كمال (تنديل).

الحد الشرقي: الطريق الخاص، وبعض عقار حمد الشيخ صالح.

- الحد الجنوبي: بعض عقار حمد الشيخ صالح، وعقار سيد سلمان السيد إبراهيم الرفاعي.

وتجدر الإشارة إلى أن الكويتيين كانوا يسمون الطريق الخاص المذكور أعلاه بسكة الربان.