صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3955

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

المسباح: شكراً لأهل الكويت لسؤالهم عن صحتي

خرج المطرب القدير محمد المسباح من مستشفى دار الشفاء، بعد أن أجريت له عملية جراحية عاجلة، إثر معاناته من آلام في الظهر (الديسك)، ليبقى فترة لا تقل عن الشهر في منزله.

في هذا الصدد، صرح المسباح لـ "الجريدة" قائلا: "شعرت بآلام شديدة في منطقة الظهر (الديسك)، لم أقو على تحملها، فتوجهت إلى الطبيب المختص، د. وليد الحجي، الذي طلب مني بدوره أن أبقى في المستشفى، لإجراء عملية عاجلة، ولله الحمد كللت العملية بالنجاح".

وأضاف المسباح: "وقد طلب مني الطبيب بعد الخروج من المستشفى ملازمة الفراش لمدة لا تقل عن شهر كامل، حتى أتماثل للشفاء، أما النتيجة النهائية، فستظهر بعد أسبوع على أبعد تقدير، وبهذه المناسبة أتوجه بالشكر والامتنان إلى د. وليد الحجي على اهتمامه ورعايته، وكل أهل الكويت والجمهور الحبيب الذين سألوا واستفسروا عن حالتي الصحية وتحمدوا لي بالسلامة، سواء عبر الاتصال أو من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا ليس مستغربا عليهم، والله يديم علينا هذه المحبة والتواصل الجميل، وربي يحفظكم من كل شر، وأدام الله عليكم الصحة والعافية".

وقام المسباح لعدم تمكنه من الرد على كل الرسائل الجميلة التي استقبلها، بوضع مقطع من أغنيته الجديدة "يا هناي"، وهي من كلمات ناشي الحربي وألحان محمد البعجيان، التي سجلها قبل دخوله المستشفى كإهداء للجميع على مشاعرهم الطيبة، متمنيا أن تحوز إعجابهم.

يشار إلى أن الفنان المسباح أنجز أخيرا أغنيتين وطنيتين من إنتاج إذاعة الكويت، الأولى بعنوان "أمي الكويت" من كلمات د. إيمان الشمري، والثانية "قصر دسمان" من كلمات يوسف ناصر، وكلاهما من ألحان أنور عبدالله.