صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3961

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

فخر العرب

  • 20-08-2016

فخر العرب هو من أفرح الأمة بنتيجته ومن أبكاها لحظة تتويجه، فخر العرب هو من ذهب متسلحا بعزيمته معتزا بوطنيته متحديا تخاذل المسؤولين، فخر العرب هو من وقف شامخا أمام تصريحات المحبطين للعزائم متجاهلا لمز المشككين، فخر العرب هو من حاز المركز الأول بمثابرته وإصراره حتى يصبح أول لاعب عربي يحصل على الميدالية الذهبية في أولمبياد ريو دي جانيرو، فخر العرب هو الرامي الذهبي فهيد الديحاني الذي قاتل قتال الفرسان حتى يحرز اللقب ليفرح أمة أتعبها الإحباط ودمرها تخاذل بعض أبنائها القياديين، فكان فوزه بلسما شافيا لقلوبنا وكان إنجازة كالماء البارد على صدورنا.

أبا ساير هل تعلم أنك بهذه النتيجة غير المسبوقة أعدت لنا الثقة بأنفسنا، وأعدت لنا الإيمان بقدرة أبنائنا وأنك بهذا الإنجاز قد صفعت كل من شكك في قدراتك وقدرات أبناء هذا الوطن، فشكرا لك يا بطل.

إن قصص البطولات لا تنتهي، ففي كل حقبة زمنية نجد بطلاً خلد اسمه في التاريخ، وأصبحت بطولته منارة لمن يأتي من بعده، فالبطولة ليست مجدا شخصيا حققه فرد لنفسه، بل هي حافز لكل من يأتي من بعده ولنا في الرياضة مثل على ذلك.

فإننا نرى دولاً تتميز في لعبة معينة وتملك أبطالاً متميزين يتنافسون على المراكز الأولى سنويا وبشكل متكرر، ولو أردنا معرفة السبب فماعلينا إلا أن نعود بالتاريخ للوراء قليلا، لنجد قصة لاعب أسطوري حقق نجاحاً ساحقاً وتميز في هذه الرياضة، وأصبحت قصته حافزاً لكل أبناء وطنه، لتستمر السيطرة على المراكز الأولى في هذه اللعبة في كل محفل دولي.

إن إنجاز فهيد وزميله عبدالله الرشيدي فاق جميع الإنجازات السابقة؛ لذا أتمنى من حكومتنا أن تتدارك الأخطاء وأن تزيل العقبات وتستعجل بالحساب، فمن غير المقبول أن نصمت على من تسبب في إيقاف رياضتنا وأن نغض الطرف عمن تسبب في عدم رفع علمنا، وأن نتساهل مع من تسبب بمنع عزف نشيدنا الوطني لحظة التتويج، وأن نعي أن الرياضة تجمع، وأنها أحد أسباب توحيد الصفوف، وأن الشعب متعطش للفوز وتحقيق البطولات، وأن الرياضة هي الملجأ الأول لكل شاب، وأنه وجب عليها أن تستثمر فوز الأبطال ليكونوا حافزا للشباب ليستثمروا طاقاتهم في هذه اللعبة تحديدا كوننا نملك جميع المقومات الأساسية، فنحن نملك شباباً طموحين وأبطالاً مصنفين دوليا ينتظرون أن توكل إليهم مهمة التجهيز لفريق مستقبلي ينافس ويحقق البطولات.