صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3903

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ترجمة {قد متُّ من أجل الجمال} لإيميلي ديكنسون... شعراً بشعر

  • 16-09-2015

ولدت الشاعرة الأميركية إيميلي ديكنسون في امهرست بولاية ماساشوسيتس في الولايات المتحدة عام 1830م، وعاشت معظم حياتها في عزلة بالبيت الذي تنفست فيه أول نسمات الحياة حتى وافاها الأجل متأثرة بمرض أصاب كليتيها عام 1886.

 وكتبت ديكنسون قصائدها في أجواء الوحدة والعزلة التي اختارتها متأملةً العالم من بعيد، وكان أهم ما يشغلها موضوع الموت والخلود، وظهر ذلك جلياً في أشعارها التي كانت تخبئها، وبعد وفاتها اكتشفت أختها ذلك الكنز الشعري الثمين وفيه 1775 قصيدة.

ولم تلقَ الشاعرة في حياتها التقدير الذي تستحقه، فقد قابل النقاد حينئذ شعرها بفتور، ولكن بعد رحيلها بعشرات السنين، انكبوا على قصائدها دارسين ومحللين، وعدّوها هي ووالت وايتمان أعظم شاعرين أميركيين في القرن التاسع عشر.

وفيما يلي الترجمة الشعرية الأولى لقصيدتها "مت من أجل الجمال"، متبوعة بالأصل الإنكليزي، وقد توسعت في الترجمة قليلاً بقصد الإيضاح من دون أن أجور على روح النص الأصلي ومعانيه، آملاً أن أكون قد نجحت في نقل تجربة الشاعرة إلى قراء العربية.

قد متُّ من أجلِ الجمالِ شهيدةً

ورموا بقبرٍ مظلمٍ جثماني

وأتوا بشخصٍ ماتَ منذ سويعةٍ

ورموه قربي في ضريحٍ ثانِ

جارَين صرنا والقبورُ منازلٌ

وسمعتُ صوتاً دافئاً ناداني:

«يا جارتي لِمَ قدْ سقطتِ؟} أجبتُه:

{عشقُ الجمالِ هو الذي أرداني»

وسألتُه نفسَ السؤالِ فقال لي:

«من أجلِ كشفِ حقائقٍ ومعانِ

إن الجمالَ هو الحقيقةُ عينُها

لا فرقَ بين النورِ والإيمانِ

وأنا وأنتِ على المَحَجَّةِ  نفسِها

 إني لأشعرُ أننا أَخَوانِ}

وجرتْ أحاديثٌ عذابٌ بيننا

فنسيتُ ما كانَ الفؤادُ يعاني

لكنْ نمتْ خضرُ الطحالبِ في فمي

وغزتْ لسان الجارِ ثم لساني

وتكاثرتْ حتى توارى إسمنا

وطغتْ على  الشفتينِ والأسنانِ

I DIED FOR BEAUTY

I DIED for beauty but was scarce

,Adjusted in the tomb

When one who died for truth was lain

.In an adjoining room

He questioned softly why I failed? «For beauty,» I replied

;«And I for truth,-the two are oneWe brethren are,} he said

,And so,as kinsmen met a night

,We talked between the rooms,Until the moss had reached our lips

.And covered up our names