صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3456

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«أكاديمية الأدب» تستقبل المبدعين في ديسمبر

  • 06-11-2015 | 00:01

تنظم دورات مجانية لإثراء الحركة الأدبية المحلية

نظمت رابطة الأدباء، برعاية وزارة الدولة لشؤون الشباب، مؤتمرا صحافيا في مسرح مكتبة الكويت الوطنية، لإعلان انطلاق "أكاديمية الأدب" من الأول من ديسمبر المقبل حتى أبريل 2016.

وقال الأمين العام لرابطة الأدباء الكويتيين طلال الرميضي إن التعاون الثقافي المشترك بين الرابطة ووزارة الدولة لشؤون الشباب لن يكون بناء يضم برامج ومشروعات ثقافية بل موقع يعمل على تحقيق التنمية الشبابية ويحتضن ابداعاتهم ويبرزها.

وأضاف الرميضي أن أكاديمية الأدب تأتي لتكمل جهودا سابقة في تنظيم العشرات من الدورات المجانية في مختلف صنوف الأدب والفنون، وتأتي هذه الأنشطة تحقيقا للأهداف التي وردت في النظام الأساسي لرابطة الأدباء بضرورة رعاية النشء من الكتاب الشباب، ومحاولة صقل مواهبهم بالطرق السليمة ودعم كتاباتهم الأدبية.

شباب موهوب

من جانبه، دعا مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام في وزارة الدولة لشؤون الشباب ناصر العرفج الشباب المبدع إلى التقديم على جائزة الكويت للتميز والإبداع الشبابي التي أطلقتها الوزارة أخيرا، وتبلغ قيمتها 100 ألف دينار، موزعة على عشرة مجالات، لكل منها جائزة بقيمة 10 آلاف، تشمل ريادة الأعمال والتعليم والإعلام والثقافة والفنون والآداب والعمل التطوعي والعلوم والتكنولوجيا والرياضة وتعزيز الصحة والعمارة والتخطيط العمراني والإسكان والعلوم الشرعية، عن طريق موقع الوزارة الإلكتروني.

صناعة جيل

بدورها، قالت رئيسة اللجنة الإعلامية برابطة الأدباء حياة الياقوت: "تهدف أكاديمية الأدب إلى صناعة جيل جديد من الأدباء في الكويت، وكما نلاحظ إذا جاز التعبير ثورة أدبية تتعلق بالإنتاج الأدبي الشبابي من حيث الكم، نلاحظ ايضا اهتماما وقبولا شعبيا لافتا للحركة الأدبية في الفترة الأخيرة.

وأضافت الياقوت أن الدورات تأتي مجانا للفئة الشبابية من 14 الى 34 عاما للمواطنين من الجنسين، وباب التسجيل مفتوح من الآن، والجميل في هذه الدورات انها تبدأ من ديسمبر 2015 حتى أبريل 2016 وتتضمن عشر دورات.

وشددت على أنه "حرصنا على أن تتضمن تلك الدورات الجانبين العملي والنظري، والتقليدي والحديث، بحيث يكون للملتحقين بها فكرة شاملة عن هذه المجالات الأدبية"، لافتة الى أن "الكتابة الإبداعية جانب جديد في العالم الأكاديمي، وارتأينا أن نقدم دورات مكثفة ذات طبيعة أكاديمية تصل إلى 15 ساعة، بحيث يتخرج الملتحق دارسا ملما بالكثير من الجوانب النظرية والعملية للأدب".

يذكر أن الدورات تتضمن الكتابة العربية والأخطاء الشائعة، ومكونات النص السردي، وكتابة القصة والرواية، وفنيات قصيدة التفعيلة، وعلم العروض والقافية، والتاريخ في الأعمال الأدبية، وفن الكتابة المسرحية، ورسالة النص الأدبي.