صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3905

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أخطاء وتخبط

  • 23-04-2016

هناك الكثير والعديد من الأخطاء والتخبط والتعنت في القرارات، حيث كانت إحدى خطط الحكومة هي "البديل الاستراتيجي"، فماذا يعني ذلك البديل؟ في بداية الأمر طالب المواطنون الحكومة، عن طريق ممثليهم أعضاء مجلس الأمة الموقرين الذين تم انتخابهم ليكونوا محلهم، برفع علاوة الأبناء من 50 إلى 100 دينار، وقامت الحكومة بالتفاوض حتى وصلت إلى مقترح بأن تكون 75 بدلاً من 100.

كما طالب المتقاعدون برفع رواتبهم إلى 150 ديناراً، وكذلك طالب المواطنون برفع بدل الإيجار من 150 إلى 250 ديناراً، في حين طالب العسكريون برفع مكافأة نهاية الخدمة من شهرين إلى 24 شهراً أسوة بالعسكريين الضباط الذين سبقوهم.

غير أن الحكومة رفضت المشروع من حيث المبدأ، ولكنها تعهدت بأن تعمل على حل يرضى جميع الأطراف وهو ما يسمى بالبديل الاستراتيجي، وحين استفسر الأعضاء عن أهداف هذا البديل، شرح حينئذ المتحدث باسم الحكومة أنه سيكون حلاً وسطاً ومنصفاً، حيث إن بعض المواطنين يتقاضون رواتب باهظة، بينما آخرون رواتبهم متدنية، لذا ستعمل الحكومة على الربط بين رواتب جميع الموظفين بصيغة منصفة وتوافيقة، كما سينظر إلى بدل الإيجار وعلاوة الأطفال والعسكريين وغيرها.

ونفاجأ الآن بعد مرور سنة من العمل بأن ما يسمى "البديل الاستراتيجي" قد أصبح مجرد خفض مزايا شركة نفط الكويت فقط لا غير، وإذا كانت هناك تعديلات كاملة وشاملة فكان على الحكومة أن تعرض خطة العمل كاملة لهذا البديل قبل تنفيذ هذا المخطط... فأين أنتم يا أعضاء مجلس الأمة، هناك أخطاء وتخبطات تساعد المتربصين بالبلد، اصحوا، وإلى متى يا حكومة؟