صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4147

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

بهبهاني: أهدف إلى نشر أفكار السلام والتسامح

  • 23-09-2014 | 00:01

«عائدات معرض (تكلم حباً واصنع سلاماً) لخدمة القضايا الإنسانية في بلدان مختلفة»

شددت الفنانة أميرة بهبهاني على ضرورة نشر أفكار السلام والتسامح بين أبناء الكويت، من خلال معرض «تكلم حباً واصنع سلاماً»، مؤكدة تخصيص عائدات المعرض لخدمة القضايا الإنسانية في بلدان مختلفة.

افتتح معرض «تكلم حباً واصنع سلاماً» متضمنا بين جنباته نحو 100 لوحة وعمل فني يدعو العالم للعيش بسلام وإلى حياة آمنة خالية الحروب والعنف.

وقالت الفنانة والمسؤولة عن المعرض أميرة بهبهاني ان المعرض يقام للاحتفال بمناسبة يوم السلام العالمي وهو فرصة للفنانين في كل مكان كي يطلقوا صوتهم الداعم للسلام عبر دعم الوحدة والمحبة ورفع مستوى الوعي بأهمية السلام من خلال لوحاتهم وأعمالهم.

واكدت بهبهاني حرصها كمنظمة للمعرض على أن يصبح المعرض محطة سنوية لنشر أفكار السلام والتسامح بين أبناء دولة الكويت ووضع اسم البلاد على الخريطة الفنية الإقليمية والعالمية مشددة على ان الفن يخدم الانسانية.

واوضحت ان المعرض الذي يستضيفه معرض «كاب» للفنون المعاصرة للمرة الثالثة على التوالي على مدى اسبوعين يعرض أعمالا فنية لأكثر من ستين فنانا وقيما للفن وصالات عرض ومؤسسات من الكويت وخارجها لدعم رابطة حقوق الطفل الكويتية ومؤسسة غسان كنفاني الثقافية التي تعنى بتعليم أطفال غزة.

واضافت ان الكويت أول دولة عربية تحتفل باليوم العالمي للسلام مشيرة الى مشاركة 13 طفلا من قطاع غزة في المعرض بعدد من اللوحات التي تصور معاناة الفلسطينيين وخصوصا الأطفال الذين تعرضوا للمعاناة التي سببها الاحتلال الاسرائيلي في حربه على القطاع والدمار الذي حل به.

وذكرت بهبهاني ان الفن يطرح لغة وشعورا مشتركا لدى الشعوب لكي تخترق كل الحواجز العرقية والثقافية والاجتماعية والتعليمية والاقتصادية ويعزز التقدير والوعي الثقافي كونه يتيح الفرصة للتعبير عن الذات من خلال نقل العالم الداخلي الى العالم الخارجي في واقع ملموس ومحسوس.

وقالت ان المعرض الاول الذي نظم عام 2012 بعنوان «السلام ليوم واحد.. معرض هدنة 2012، نجح في تحقيق عائدات بقيمة سبعة آلاف دينار خصصت للأطفال حول العالم عبر منظمة الأمم المتحدة في حين اقيم المعرض الثاني العام الماضي بعنوان «باسم السلام» وبلغت ايراداته نحو 10 آلاف دينار وخصصت للأيتام.

من جهته قال مدير قاعة «كاب» عبدالرزاق القادري ان «كاب» تعتبر اكبر مؤسسة فنية خاصة غير ربحية في الكويت وتعمل جاهدة على نشر الوعي الفني في البلاد اضافة الى اهتمامها بدعم الحملات والمعارض التي تبحث في المبادئ الانسانية كالسلام والحوار ونبذ العنصرية وتدعم حقوق الطفل والتعليم.

وذكر القادري ان المعرض يشهد على هامشه معرضا فوتوغرافيا للفنان الفلسطيني ستيف سابيلا المقيم في المانيا بعنوان «طبقات» حيث يقدم تجربته الفنية بين عامي 2006 و2014 كما يتضمن توقيع كتابه الذي يرصد رحلة الفنان ومسيرته الفنية في القدس قبل ان يهاجر إلى بريطانيا ثم ألمانيا.