صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3957

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

لـماذا نتعلم إلكترونيا؟

  • 23-08-2014

يشهد مجال التعليم تطورا مستمرا في الأساليب والمناهج والوسائل والاستراتيجيات، ومنذ أن تزامن التعليم مع التطور التقني بدأ يأخذ منحى جديدا، فالوسائط المعلوماتية أحدثـت ثورة معرفية طالت كل مجالات الحياة، ومعها تحرر التعـليـم من قيود الجغرافـيا، وانطلقت تجارب حديثة حملت معها كل إيجابيات التعـليـم في المراحل السابقة، وأضافت إليه ما استجد من اكتشافات وتطور.

التعليم الإلكتروني يمكن تعريفه بشكـل عام بأنه منظومة تعليمـية وطريقة للتعلم باستخدام أنظمة إلكترونية خاصة وتقنيات اتصال وتكنولوجيـا حديثـة مثل الـحاسوب وشبكاته والـوسائط المتعددة وبوابـات الإنترنت، من أجل إيصال المعلومـات للمتعلمين بالصوت والصورة وبشكل متزامن أو غير متزامن وبأقصـر وأسرع وقت، ومن أي مكان وبكلفة أقل، وبجودة عالية.

فهو شكل من أشكال العولمـة والتطـور التقني، وهو استجابة لتحـديات الإنسان المعاصر في عصر العولمة، وفي الآن نفـسه توفير لفرصة التحصيل التعليمي لمن يواجه صعوبات الحياة، أو لمن منعه موقع الدولة جغرافيا من تحقيق آماله في الترقية العلمية أو بسبب اللغة أو السن، بل يمكن لنا القول إن التعليم الإلكتروني حـّرر التعليم من قيود أعاقت الكثير من الناس في تحقيق أحلامهم التعليمية، لتجعل من طلب العلم أمرا ممكنا لمن له إرادة، بل تطور العالم لتكون بعض جوانبه مفيدة كالتحرر من قيود الزيارات المباشرة، وسبقه التعامل المالي الحر دون أن يكون المرء ملزما بحمل النقود، فيمكنك أن تسافر إلى حيث تريد وتستمتع وتبيع وتشتري دون أن تحمل محفظة النقود.  

نتعلم إلكترونيا لتوسيـع مفـهوم عمـلية التعليم والتعلم والانـطلاق إلى بيئة متعددة الـمصادر يكون التعليم عن بعد أساساً فيها، وهو نظام تعليمي يستخدم تقنيات المعلومات وشـبكات الحـاسوب سـواء «المـغـلقة أو المـشـتركة أو الإنترنت»، وطريقة التعليم تكون أيضا باستخدام آليات الاتصال الـحديثة من حاسبات وشبكات ووسائط متعددة من صوت وصورة ورسومات وآليات بحث ومكتبات إلكترونية وكذلك بوابات الإنترنت، واستخـدام التقنيات بجميع أنواعها.

 فالتعليم الإلكتروني يـهدف إلـى إيـجـاد بيئـة تـفاعلية غنيـة بالتـطبيقات الـمعتمدة على الـحاسـب والإنترنت والوسائط الإلكترونية في الاتصال بين المعلمين والمتعلمين وبين المتعلمين والمؤسسة التعليمية برمتها، ويقدم الـمحتوى التعليمي بصورة جزئية أو شاملة سواءً كان عن بعد أو في الفصل الدراسي بالنسبة إلى المعلمين والمدربين.  

وحتى تتم الفائدة من التعليم الإلكتروني فمن الواجب استخدام التقنية بجميع أنواعها في إيصال المعلومة للمتعلم لأنها الأقصر وقتا والأقل جهدا والأكبر فائدة.