صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3962

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

رحيل جعفر المؤمن أحد مؤسسي فرقة المسرح العربي

شارك في مراحلها الثلاث مع طليمات والدوسري والشطي

رحل الفنان الكبير جعفر المؤمن صاحب البصمات المسرحية مع فرقة المسرح العربي ممثلاً ومعداً في مراحلها الثلاث.

فقدت الكويت أحد فناني العصر الذهبي ومن مؤسسي فرقة المسرح العربي، جعفر مراد المؤمن، عن عمر يناهز 71 عاما، بعد صراع طويل مع المرض.

ورغم أعمال الفنان الراحل المؤمن القليلة لكنها تعد من أهم ما قدمه في زمن الفن الجميل، وهو من خريجي معهد الدراسات المسرحية، وأحد مؤسسي فرقة المسرح العربي في 20 أكتوبر 1961، وكان معه من المؤسسين عبدالرحمن الضويحي، سعد الفرج، خالد النفيسي، عبدالحسين عبدالرضا، عبدالوهاب سلطان، غانم الصالح، د. حسن يعقوب العلي، عدنان حسين، وشارك في عضوية العديد من مجالس الإدارات مشرفا فنيا وماليا ورئيسا للعلاقات العامة.

واللافت ان المؤمن عاصر مراحل الفرقة الثلاث، الأولى: من 1962 إلى 1964 مع المخرج زكي طليمات، والثانية من 1965 إلى 1974 مع المخرج حسين الصالح الدوسري، والثالثة منذ 1976 مع المخرج فؤاد الشطي، وبعدها بعامين أعلن المؤمن اعتزاله الفن.

في عام 1960 أثناء زيارة الرائد المسرحي الكبير زكي طليمات إلى مدرسة الصديق المتوسطة لمشاهدة مسرحية «سر الحاكم بأمر الله»، الفائزة بالمركز الأول في مسابقة وزارة التربية، وقع اختياره على جعفر المؤمن وصديقه الفنان علي البريكي للمشاركة مع الفرقة التي يجري تأسيسها المسرح العربي.

وشارك المؤمن ممثلا في باكورة أعمال المسرح العربي «صقر قريش» التي عرضت على مسرح ثانوية الشويخ من 18 مارس إلى 4 أبريل 1962، إذ جسد دور «المرواني»، تأليف محمد تيمور وإخراج طليمات، وتمثيل: عبدالحسين عبدالرضا، مريم الصالح، مريم الغضبان، سعد الفرج، غانم الصالح، خالد النفيسي، علي البريكي.

وقام بدور «عبدالله بن وهب» في «ابن جلا»، تأليف محمود تيمور، وإخراج زكي طليمات، وعرضت على ثانوية الشويخ 21 ديسمبر 1962، ومعه: سعد الفرج، غانم الصالح، مريم الصالح، عباس عبدالرضا، عبدالحسين عبدالرضا، محمد جابر.

ودور «برسباي» في «المنقذة»، تأليف تيمور وإخراج طليمات، وعرضت على مسرح الشامية 25 فبراير 1963، و»مضحك الخليفة» بدور «القاضي ابن أبي دلامة»، وعرضت في 20 نوفمبر 1963 على خشبة مسرح كيفان، تأليف علي أحمد باكثير، وإخراج طليمات، ومعه: غانم الصالح، مريم الصالح، جعفر المؤمن.

وفي أول اتجاه للفرقة إلى تقديم عمل كويتي باللهجة المحلية، شارك بدور «المندوب هاشم» في «اغنم زمانك»، تأليف عبدالحسين عبدالرضا، وإخراج طليمات، وعرضت في 14 يوليو 1965، على مسرح كيفان.

أما المرحلة الثانية للفرقة مع المخرج حسين الصالح الدوسري فبدأت من خلال «مطلوب زوج حالا» بدور «الزوج فوزي»، من إعداد عبدالحسين عبدالرضا وإخراج الدوسري، وعرضت على مسرح كيفان من 15 ديسمبر 1971 إلى 6 يناير 1972، كما شارك في المرحلة الثالثة للمسرح العربي مع المخرج فؤاد الشطي في مسرحية «سلطان للبيع» بدور «السلطان»، وعرضت في 13 يناير 1976 مدة 18 يوماً على كيفان.

إعداد مسرحي

وقام المؤمن بإعداد ثلاثة أعمال مسرحية مع فرقة المسرح العربي، وهي: «24 ساعة» من إخراج الدوسري، وعرضت على مسرح كيفان 7 سبتمبر 1967، و»عالم نساء ورجل» أعدها عن نص عادل صادق وأخرجها الدوسري، وعرضت في 23 ديسمبر 1972 على مسرح كيفان، وأخيراً «سلطان للبيع» عن نص «السلطان الحائر» لتوفيق الحكيم، وأخرجها فؤاد الشطي، وعرضت من 13 إلى 30 يناير 1976 على كيفان.

ومن أعماله التلفزيونية سهرة «الحب والصداقة»، قصة عصام الجمل، وسيناريو وحوار عصمت خليل، ومعه سعاد عبدالله وحياة الفهد، وسهرة «الحب والكمال» قصة وسيناريو وحوار رجب النجار، وإعداد غانم الصالح ومعه حياة الفهد وغانم الصالح، وكلاهما إخراج يوسف مرزوق، ومسلسل «رحلة العذاب» بطولة غانم الصالح وسعاد عبدالله ومحمد المنصور من انتاج عام 1976.

تكريمه

وكرمت الدورة الثالثة عشرة لمهرجان الكويت المسرحي، التي عقدت في ديسمبر 2012، الفنان جعفر المؤمن كشخصية لها بصمتها في الحركة المسرحية الكويتية، كما تلقى تكريما في يوم المسرح العربي لتكريم الفنان المسرحي عام 1980 مع مجموعة كبيرة من نجوم فرقته.

رحمك الله فناننا الكبير جعفر المؤمن وأدخلك فسيح جناته.