صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3901

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

نجوم حقيقية

  • 22-03-2014

هل النجم هو الذي نراه في السماء؟ هل النجم هو من يعتلي خشبة المسارح؟

هل النجم هو من تصفق له الجماهير الغفيرة؟ هل النجم هو من تمتلئ الصحف به؟ تتعدد النجوم ويختلف معها ذلك البريق المقترن بها. فثمة نجوم تختبئ في السماء، ولا ندرك نورها، لكنها لا تفتأ تمنحنا ضياءً لتروي زوايا الظلام.

بيد أن هناك نجوماً قد نرى ضوءها، لكنها تستأثر بذلك البريق لنفسها، فهي بذلك تصبح مادة مضيئة لكنها خاوية من النور الحقيقي، فبذلك لا نبصر فيها الرونق.

وهناك نجوم نراها من بعيد متلألئة لكن عند رؤيتها عن كثب ندرك أنها كتلة محترقة، فهي تكاد تبتلعنا بنارها.

فليس كل نجم لامع هو أسطورة مضيئة، وليس كل نجم انسدلت سماؤه هو متعذر عن اللمعان. فرُب نجوم لا نرى ضوءها هي ذاتها النجوم التي نبصر من خلالها سعادتنا.

فهي لاتزال تبعث لنا بنورها.

ورُب نجوم امتلأ الكون بأصدائها لكن كان ظلامها أشد.

فالنجم الحقيقي هو من نرى أثر أنواره في ضحكات العصافير، وفي جمال الورود، وفي ابتسامات المنكوبين.