صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3958

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أكد أن ظاهرة صيد الأخطاء أصبحت عادة في رمضان فهد العليوة: أتفنن في صنع البيتزا والباستا

متى صمت للمرة الأولى في شهر رمضان؟

في المرحلة الابتدائية وتحديداً في الصف الأول الابتدائي، كنت في السادسة من عمري وكانت أمي تجبرني على الفطور في فترة العصر، إلا أنني كنت أبكي وأغضب، لرغبتي في أن أفطر مع أهلي، وقد صمت عشرة أيام من رمضان، بعد ذلك كنت أصوم يوماً وأفطر في اليوم التالي  إلى أن صمت رمضان بأكمله.

 

ما ذكرياتك عن أول رمضان صمته؟

كنت أعتقد أن شهر رمضان  يستمرّ ثلاثة أشهر وكان ينتابني فرح في هذا الشهر لأن أبناء عمتي يزوروننا، أتذكر في سنة الغزو العراقي الغاشم قضيت شهر رمضان في البحرين، كان شعوراً صعباً وغريباً ولا يطاق لأن الكويت حينها كانت تواجه  أوقاتاً صعبة وشعرت بالغربة.

 

ما أكلتك المفضلة في الفطور؟

أحب تناول الشوربة والتشريب ومأكولات خفيفة وغير مضرة بالصحة، وأبتعد عن المأكولات الدسمة التي تسبب السمنة.

 

هل تحرص على السحور؟

ليس بدرجة كبيرة، بل يكون عادياً مثل أوقات العشاء في الأيام العادية تقريباً، أي عند  الثانية عشرة أو الواحدة فجراً ولا أحاول تأخيره أكثر من ذلك.

 

هل تتذكر أول عيدية حصلت ليها؟

كانت من جدي وقدرها عشرة دنانير وقد استغربتها، والعيدية الثانية كانت من جدتي وقدرها  عشرة دنانير ففرحت من دون أن أعرف سبب هذه الأموال التي تنهال علي

(يضحك.. )، بعد ذلك فطنت إلى أن هذه من العادات الجميلة التي ترمز إلى العيد، ولكن سرعان ما تغيرت الأمور وتحول الحلم إلى كابوس، ففي أول عيد ضاع بوكي وضاعت معه العيديات.

 

هل قمت بالقرقيعان؟

 

ثلاث مرات أو أربع مرات فقط، لم تستهوني الفكرة إنما كنت مجبراً على الذهاب  مع أبناء خالتي.

ما أوجه الاختلاف في القرقيعان بين الماضي والحاضر؟

في الماضي كان الأطفال يتجولون في الشوارع ويتعرفون إلى بعضهم وسط أجواء من البساطة والفرح، أما اليوم فأصبح كل شخص  يجول بأطفاله في السيارة إلى منازل الأقرباء للاحتفال بالقرقيعان،  وبات ظاهرة للكبار ذلك أن كل شخص  يعمل قرقيعاناً خاصاً لولده ويبحث عن التقليد والمظاهر.

 

هل تفضل قضاء رمضان في الكويت؟

بالطبع، لكن قد تجبرني ظروف معينة على السفر في هذا الشهر الفضيل. أفضل وقت للسفر خارج الكويت هو في أول أيام العيد، تحديداً  في اليوم الثاني،  وقد اعتدت على ذلك لأن العيد في الكويت مزعج ويحدث ازدحام مروري في كل مكان.

 

هل تدخل المطبخ في رمضان؟

أهوى دخول المطبخ وتفقد الأكل، فأنا أجيد الطبخ خصوصاً {البيتزا}

و{الباستا} و«الكيك}، أحياناً أحضّر الفطور لأنني بارع فيه.

 

هل ثمة طقوس معينة تمارسها في الشهر الفضيل؟

أحرص على أن أكون مع الأهل والأصدقاء وأشاركهم لحظات وجدانية وعائلية جميلة، وأن أشارك مائدة الفطور بين أهلي، لأن رمضان فرصة للتجمع خصوصاً وقت الافطار، ولكن أضطر للعمل خارج المنزل، أحياناً،  لا سيما أنني غالباً ما انشغل بالتصوير  في رمضان.

 

ما الذي يميز شهر رمضان؟

إنه شهر كريم  تتحلّق العائلة فيه حول مائدة واحدة خلال الفطور وبعده، ويتميز بالعبادة وختم القرآن الكريم وتبادل التصرفات الحسنة مع الجميع، وتسيطر حالة من الروحانية بيننا وبين الله عز وجلّ،  ومن التسامح والأمان في المجتمع الكويتي. في هذا الشهر تكثر صلة الرحم لدى العائلات وهذا أمر رائع يجب أن يستمر طيلة أشهر السنة.

ثمة أمر بدأ  يظهر أخيراً وأصبح من العادات الرمضانية الجميلة والطريفة، فمن يشاهد المسلسلات الرمضانية يبدأ {الحش} والبحث عن أخطاء أي مسلسل معين، ويتناقل الجميع هذا {الحش} الكبير على {تويتر} وأجهزة الـ {بلاك بيري}. هذه أمور جميلة وطريفة ومضحكة.

ما ردك على من  يطالب بجزء رابع من {ساهر الليل}؟

{ساهر الليل}  ثلاثة أجزاء فقط وانتهى الأمر، في بداية الجزء الأول توقّع البعض أن يستمر {ساهر الليل} خمسة أجزاء، ولكن بعد الاتفاق مع المخرج محمد دحام الشمري قررنا إنهاءه  في الجزء الثالث والبحث عن مسلسل جديد في الفترات المقبلة.