صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3955

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

نور الهدى صبري: أعمالي المسرحية من إخراج الرشود

تشارك حالياً مع الإذاعة في «نجوم القمة» و«النافذة»

تواصل الفنانة القديرة نور الهدى صبري مشاركاتها مع الإذاعة عبر البرامج الدرامية «نافذة على التاريخ»، و«نجوم القمة»، و«إضاءات كويتية».

أكدت الفنانة القديرة نور الهدى صبري أنها استفادت من وجودها في الكويت لفترة تقدر بأربعة عقود، كانت لها الأثر الإيجابي الكبير والبالغ في مسيرتها الفنية، إذ منحتها التميز والبروز، وهذا ما كان له أن يتحقق لها في بلدها مصر، لوجود الكم الهائل من الفنانين هناك.

وأشارت صبري أثناء استضافتها في البرنامج الإذاعي «تو النهار» من تقديم نادية صقر ومحمد الدغيشم وإخراج ضياء المساعيد إلى أن أعمالها المسرحية المتميزة لفرقة مسرح الخليج العربي جاءت من توقيع المخرج المبدع الراحل صقر الرشود، ومن بينها مسرحيات حصدت جوائز عديدة.

كما عملت مع فرقة المسرح الشعبي من خلال مسرحية «أم الخير»، التي جسدت فيها شخصية «أم الخير»، وتقبل الجمهور هذا الدور، ومن ثم قام بربط ذلك مع الشخصيات الكرتونية التي قامت بأدائها الصوتي، واشتهرت بها.

أما من أدوارها المتميزة الأخرى فهي مسرحية «الغجرية والأحدب» مع الفنانة القديرة هيفاء عادل (منتجة العمل)، إذ مثلت دور «الأم» التي فقدت ابنتها فراحت تنتقم، مؤكدة أن هذه الشخصية حققت لها بصمة أيضاً.

وعللت أسباب ابتعادها عن المسرح لكونه يحتاج إلى جهد وطاقة كبيرين، خصوصا أنها تعمل من السادسة صباحاً حتى الثانية بعد الظهر، ثم تذهب إلى الإذاعة لتسجل مجموعة من الأعمال الدرامية، وبالتالي لم تستطع التفرغ للمسرح، ومن بين هذه البرامج الإذاعية التي تعمل بها حالياً: نجوم القمة، نافذة على التاريخ، إضاءات كويتية، وآخر مسلسل لها كان في رمضان الماضي هو «دلال زوجة طلال».

وتحدثت صبري عن إحدى الشخصيات الكرتونية التي أدتها ونالت نصيباً وافراً من النجاح والانتشار، «ستونا» في المسلسل الكرتوني «الرجل الحديدي»، فهي مخلوق فضائي أنثوي بعيون بلورية حمراء، تتأثر بشكل المرأة على كوكب الأرض وتحاول تقليدها، إضافة إلى عدة شخصيات في «حكايات عالمية»، و»بشار» في «مغامرات نحول بشار»، و»عدنان ولينا» وغيرها.

وعن غيابها عن القيام بالتمثيل الصوتي للمسلسلات الكرتونية، عزت الأسباب إلى تحوّل الدوبلاج من اللغة العربية إلى اللهجة الكويتية، وهي بدورها لا تتقن اللهجة.

واعتبرت صبري أن محبة الجمهور هي أكبر تكريم لها، مشيرة إلى أنها حصلت على جائزة أفضل ممثلة دور ثان، في مهرجان الكويت المسرحي السابع، عن دورها في مسرحية «إعدام أحلام عبدالسلام» لفرقة المسرح الشعبي.