صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3963

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

بيونغ يانغ تسحب 50 ألف عامل من «كايسونغ»

  • 09-04-2013 | 00:01

تضارب «جنوبي» بشأن استعداد الشمال لتجربة نووية جديدة

قررت كوريا الشمالية أمس سحب عمالها من مجمع كايسونغ الصناعي المشترك مع كوريا الجنوبية.

 وأفادت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أنه سوف يتم سحب العمال من مجمع كايسونغ، الذي يقع على بعد نحو عشرة كيلو مترات شمال الحدود «بسبب استفزازات كوريا الجنوبية لكرامة كوريا الشمالية».

وكانت كوريا الشمالية منعت العمال الجنوبيين يوم الأربعاء الماضي من دخول المجمع، وسمحت للعمال بالمغادرة فقط إذا أرادوا. ويعمل أكثر من 50 ألف كوري شمالي لمصلحة 123 شركة كورية جنوبية في المجمع، الذي يؤمن جزءاً هاماً من العملات الصعبة لبيونغ يانغ التي تعيش في فقر مدفع.

وتعليقاً على هذه الخطوة، قالت وزارة التوحيد الكورية الجنوبية إن «قرار كوريا الشمالية الاحادي الجانب لا يمكن تبريره بأي شكل من الأشكال، وستكون كوريا الشمالية مسؤولة على كل انعكاساته».

في سياق آخر، اعتبرت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أمس تحركات المركبات والبشر بالقرب من موقع نووي كوري شمالي، «نشاطاً طبيعياً»، نافية التكهّنات بأن ذلك يؤشر لاختبار نووي رابع وشيك، كما اعلن وزير كوري جنوبي في وقت سابق.

ونقلت وكالة (يونهاب) الكورية الجنوبية عن المتحدث باسم الوزارة كيم مين سيوك، قوله إن « تحركات بشرية ومركبات رصدت بالقرب من ممر في منطقة بيونغ كيه، لكنها تعتبر أنشطة طبيعية»، مضيفاً أنه «بعد التجربة النووية الثالثة لبيونغ يانغ، شرحنا بأن الشمال جعل الممرات الغربية والجنوبية جاهزة لاختبار نووي... والوضع يبقى كما هو».

وكان وزير الوحدة الكوري الجنوبي، ريو كيل جيه، قال إن ثمة مؤشرات إلى استعداد كوريا الشمالية لإجراء تجربة نووية رابعة، وذلك خلال حضوره الجلسة العامة للجنة الدبلوماسية والوحدة البرلمانية.

من ناحيتها، دعت بكين أمس إلى السلام والحوار في شبه الجزيرة الكورية. ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا»، عن المتحدث باسم الخارجية، هونغ لي، قوله، إن «موقفنا مازال ثابتاً بشأن الوضع في شبه الجزيرة الكورية... نريد السلام لا الحرب، والحوار لا المواجهة، والتخفيف من حدة التوتر»، مضيفاً: «في ظل الوضع الحالي المعقد في شبه الجزيرة (الكورية)، تعارض الصين أي إجراء من شأنه أن يقوّض السلام والاستقرار في شبه الجزيرة».

وحذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس كوريا الشمالية من أن اجراء تجربة نووية أخرى سيكون إجراء استفزازيا وانتهاكا لقرار مجلس الأمن رقم 2094، وأضاف في مؤتمر صحافي في لاهاي :»لا يمكن أن تستمر كوريا الشمالية بهذه الطريقة... مواجهة وتحدي سلطة مجلس الأمن وتحدي المجتمع الدولي كله بشكل مباشر».

(سيول، بيونغ يانغ - أ ف ب، رويترز، د ب أ، يو بي آي)