صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3602

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

3.F.E.A.R رعب وحركة سريعة في الوقت عينه

  • 25-12-2011 | 00:01

تلاقي ألعاب الكمبيوتر الإلكترونية المتفرقة رواجاً كبيراً محققة إيرادات ضخمة، ما حدا الشركات المبرمجة على تطويرها وتحسينها في محاولة لاستقطاب المزيد من المستخدمين وزيادة مبيعاتهم. ضمن هذا السياق أنزلت إلى الأسواق أخيراً لعبة 3 F.E.A.R.

يشكّل الإصدار الثالث من لعبة F.E.A.R، من ناحية تسلسل أحداثه، تكملة لمجريات أحداث سابقيه، ويجمع بشكل ذكي الحركة السريعة المميزة للألعاب التصويبية بالأجواء المرعبة التي تطبع أفلام التشويق والإثارة السينمائية. ينتحل اللاعب خلال هذا الجزء شخصية Point Man المحسّنة جينياً ومهمته بحث وتعقب Alma، إمرأة غامضة معدّلة جينياً أيضاً تمتاز بقدرات روحانية شريرة كبيرة وتسيطر عليها شركة Armacham نفسها المسؤولة عن تعديل وتحسين Point Man جينياً.

كما يعرف محبو هذه اللعبة المتسلسلة، أقامت Alma في F.E.A.R 2 علاقة مع شخصية Becket، بطل هذا الجزء، وحملت منه، ومهمة اللاعب في الجزء الثالث منع هذه المرأة الشريرة من وضع مولودها خوفاً من قدراته الروحانية التي قد تفوق بأضعاف قدرات أمه. تعاون Point Man في مهمته الصعبة هذه شخصية Paxton Fettel، وإحدى أهم خصائص F.E.A.R. 3 توفيرها القدرة على إعادة لعب أي مرحلة أتمّها المستخدم وفق شخصية هذا الأخير، وبالتالي توفير نظرة جديدة لمجريات الأحداث.

فعلى رغم تلازم مسار Point Man

وPaxton Fettel خلال مجريات أحداث هذا الجزء الثالث إلا أن كليهما يمتلكان شخصية فريدة وقوى خاصة تؤثر على مجريات اللعب: يعتمد الأول على القوة البدنية البحتة والأسلحة المختلفة وبعض القدرات الروحانية الضعيفة لتحقيق الانتصارات، فيما يعتمد الثاني كلياً على القدرات الروحانية ويستطيع امتلاك أجساد العدو واستعمالها لتخطي المصاعب والقتال.

كذلك وبخطوة محببة ستلاقي من دون شك إعجاب المستخدم، يوفر الجزء الثالث من هذه اللعبة، عند اختيار نمط التعاون، القدرة على الاستعانة بصديق قريب أو بعيد من خلال شبكة الإنترنت وانتحال والتحكم بشخصيتي هذين البطلين، في الوقت عينه، وبالتالي الاستفادة من قدرتيهما معاً لتسهيل عملية إتمام المراحل المختلفة.

تتألف لعبة F.E.A.R. 3 أساساً من ثماني مراحل متفرقة تعرف أكثر بأجزاء، وعلى الرغم من سهولة إتمامها بسرعة أكبر في حال اختيار اللاعب نمط التعاون مع صديق والتحكم، في الوقت نفسه، بقدرتي الشخصيتين المتوافرتين، إلا أن هذا الإصدار الثالث مصمم أصلا للتمتع بمجرياته بشكل فردي والذي يزيد بشكل ملحوظ من مفاجآت الأحداث والتشويق.

أسوة بجميع الألعاب التصويبية توفر الـF.E.A.R. 3 لشخصياتها القدرة على استعمال كمّ من الأسلحة والمتفجرات، بالإضافة إلى قدرات روحانية تسمح بالتحكّم بالزمن أو حتى السيطرة على شخصيات الأعداء. وتجذبك هذه اللعبة إلى استكشاف جميع أرجاء المراحل المختلفة، للحصول على مزيد من الأسلحة المتطورة التي تساعد على الانتصارات. أما للمستخدمين الراغبين في مزيد من الإثارة والتشويق، فيؤمن الإصدار الثالث من هذه اللعبة الإلكترونية القدرة على اللعب وفق نمط اللاعبين الكثر عبر شبكة الإنترنت، وعلى التعاون مع أربعة لاعبين واختيار اللعب عبر أربع مراحل متفرقة لكل منها مهمة خاصة، على المستخدمين التعاون مع بعضهم البعض للوصول إلى برّ الأمان وتحقيق الانتصار، كواحدة تحتّم على اللاعبين الهروب من سحابة دخان فتاكة، وفي الوقت نفسه، محاربة الأعداء الذين سيسعون جاهدين إلى تأخيرهم والقضاء عليهم.

الرأي

تدمج لعبة F.E.A.R. 3 بشكل ممتاز بين الإثارة والحركة الدائمة والمواقف المرعبة والمشوقة، وعلى الرغم من نوعية رسوماتها المتواضعة نسبياً إذا ما قورنت بالألعاب الإلكترونية الحديثة إلا أنها ستعجب من دون أدنى شك مستخدمين كثراً وتؤمن لهم ساعات طويلة من المرح.