صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3599

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

Wi-Drive يزيد قدرات تخزين أجهزة أبل المحمولة

  • 09-12-2011 | 00:01

تعتمد أجهزة شركة أبل الذكية كجوال الـiPhone والـiPod touch والـiPad على الذاكرات الصلبة فحسب، كوسيلة لتخزين ملفات الملتيميديا وتنصيب التطبيقات المتفرقة. رغم توافرها، بالإجمال، بسعات متفرقة تتراوح من 8 إلى 64 غيغابايت إلا أن أكبرها يصبح غير كافٍ، غالباً، للمستخدم المتطلّب. أتى الحل لهذه المشكلة من شركة Kingston بواسطة الـ Wi- Drive.

الـWi-Drive هو أساساً محرك قرص خارجي صلب متطور مدعّم بخاصية الواي-فاي، ما يسمح لمنتجات شركة أبل الذكية بالتواصل معه لاسلكياً مباشرة ومن دون الحاجة إلى وسيطة إضافية. بطول 121.5 مم، عرض 61.8 مم، سماكة 9.8 مم ووزن لا يتعدى 85غ، هذا الملحق مماثل بمقاساته لجوال الـiPhone 4S تقريباً إنما أقلّ وزناً بشكل ملحوظ، ما يسهّل عملية حمله وإخفائه في أصغر الأماكن حجماً، ويمتاز بقالب أسود أنيق مطعّم باللون الفضي ليتناغم أكثر مع منتجات شركة أبل الشهيرة بجمال قوالبها.

على نقيض محركات الأقراص الصلبة الخارجية القياسية المتوافرة في الأسواق حالياً، التي تعتمد عادة على محرّك قرص صلب اعتيادي مماثل لذلك المتوافر للكمبيوترات الدفترية المحمولة، يعتمد الـWi-Drive داخلياً على ذاكرة تخزين صلبة من نوع MLC المماثلة، بطريقة أدائها، لذاكرات التخزين الصلبة الداخلية التي تستفيد منها أجهزة شركة أبل المحمولة الذكية عادة، ما يؤمن سرعة أكبر في الحصول على المعلومات المخزنة، خصوصاً عند القراءة، إذا كان هذا النوع من وسائل التخزين لا يتضمن أياً من المكوّنات الميكانيكية التي تشكل غالباً سرعة حركتها المحدودة عقبة لا يستهان بها في وجه الحصول على المعلومات المطلوبة. إضافة، يؤمن هذا النوع من وسائل التخزين ثباتاً عند الاستخدام أثناء التنقل والحركة الدائمة، ويضمن عدم خسارة الملفات وضياعها في حال تعرض هذا الملحق للصدمات والارتجاجات أثناء الاستخدام.

سهولة استعمال

يتوافر الـWi-Drive في الأسواق بسعتين مختلفتين (16 و32 غيغابايتاً) يمكن الاختيار بينهما حسب الحاجة، ويعتمد على بطارية ليثيوم داخلية مدمّجة لتأمين طاقة تشغيل لازمة وتضمن أربع ساعات من التشغيل المستمرّ من دون الحاجة إلى إعادة شحنها موفرةً بذلك استقلالية محببة.

وتؤمن شركة Kingston تطبيقاً مجانياً عبر متجر iTunes الافتراضي الخاص بشركة أبل، يسهّل على المستخدم تنزيله وتنصيبه على جهازه واستعماله للتواصل لاسلكياً مع محرّك الأقراص الخارجي هذا، وقراءة محتوياته من صور وأفلام وموسيقى ومستندات وعرضها على جهازه. من المؤسف عدم توفير هذا التطبيق القدرة على نقل البيانات المتفرقة من الجهاز المحمول إلى القرص الصلب مباشرة.

لتحميل المعلومات والمستندات المرجوة إلى الـWi-Drive أو تعديل محتوياته، كل ما على المستخدم وصله بجهاز الكمبيوتر عبر منفذ USB قياسي ونقل البيانات المرجوة إليه بطريقة تقليدية، كذلك يمكن الاستفادة من هذا المنفذ لشحن البطارية المدمجة التي تؤمن طاقة التشغيل اللازمة.

بخطوة محببة ستلاقي، من دون شك، استحسان المستخدم وإعجابه زودت شركة Kingston ملحقها هذا بالقدرة على التواصل مع شبكة الإنترنت ليشكل بذلك جسر عبور لأجهزة أبل المحمولة الذكية أيضاً، فعند تواصل أحد هذه الأجهزة مع

الـWi-Drive بواسطة تقنية الواي-فاي سيتعذر على هذا الأخير، بالطبع، التواصل مع موزع بيانات والاستفادة من شبكة الإنترنت بالاستعانة بالتقنية عينها، لذلك زودت الشركة المصنعة محرك القرص الخارجي الصلب هذا، بالقدرة على التواصل مع موزع البيانات المطلوب وإعادة بث هذه القدرة إلى أجهزة أبل المحمولة المتواصلة معه، ما يسمح لتلك الأخيرة بتصفح وقراءة ما هو مخزّن عليه أو تصفح شبكة الإنترنت، حسب الطلب، من دون الحاجة إلى الانتقال من شبكة تواصل إلى أخرى. إضافة يسمح الـWi-Drive بتواصل 4 أجهزة أبل محمولة ذكية معه، في الوقت عينه، ما يسهل عملية تبادل المعلومات ومشاركة البيانات بينها.

الرأي

يشكل الـWi-Drive وسيلة مثالية لزيادة قدرة تخزين أجهزة شركة أبل المحمولة التي تستفيد من نظام تشغيل iOS ومشاركة البيانات المختلفة بينها، وسيعجب بخاصياته المتطورة مستخدمين كثراً، خصوصاً المتطلبين منهم.