صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3960

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

طلبة وهوايات الغربللي: دراسة التصميم قد تشوه المخزون الإبداعي للفنان لأنه يتأثر بأسلوب معلمه

  • 29-08-2008 | 00:00

تعلم غربللي الغربللي التصميم والتصوير الفوتوغرافي من خلال الممارسة فأتقنهما، ولذا فإنه يرى أن الدراسة قد تبعد الفنان عن التلقائية وتشوه مخزونه الإبداعي لتأثر الدارس بأسلوب من يعلمه.

جمع غربللي الغربللي بين هوايتين يتطلبان شخصا يتمتع بحس فني وجمالي حتى ينتج صورا مبتكرة، فهو مصمم غرافيكس ومصور فوتوغرافي ويمارس هاتين الهوايتين منذ خمس سنوات، ولديه موقع على شبكة الانترنت يعرض أعماله عبره، كما شارك في عدة معارض آخرها في بيت ديفا هذا العام.

«الجريدة» من باب حرصها على دعم الهواة التقت الغربللي كأحد الشباب الكويتيين الموهوبين في تصميم الغرافيكس والتصوير الفوتوغرافي فكان معه هذا الحوار:

الهوية الشخصية

غربللي الغربللي ، من مواليد 5/2/1983، وأعمل حالياً مصمم ديكور في وزارة الإعلام.

رغبة في التوثيق

• كيف بدأت تميل إلى التصوير الفوتوغرافي والتصميم؟

- بدايتي في التصوير الفوتوغرافي كانت قبل خمس سنوات حينما بدأت أوثق المناظر الجميلة التي تستحق التصوير والتوثيق وخاصة في السفر، على الرغم من أنني لم أكن وقتها أملك الإمكانات المادية التي تسمح باقتناء الكاميرات العالية الجودة وذات التقنية العالية لمحترفي التصوير، فكنت أستخدم كاميرا عادية لا تتوافر بها إمكانات وخيارات كثيرة ثم اتجهت إلى استخدام كاميرا الهاتف النقال، أما بالنسبة إلى تصميم الغرافيكس فبدأت به بعد أن تعرفت إلى مجموعة من برامج التصميم على الكمبيوتر وزاد اهتمامي به لحبي للرسم وتغيير الصورة الأصلية والإضافة عليها.

• هل درست فني تصميم الغرافيكس والتصوير الفوتوغرافي أم تعلمتهما بالتجربة؟

- لم أدرس أيا من التصوير الفوتوغرافي أو التصميم لأنني أعتقد أن الممارسة هي أفضل طريقة لتعلم أي هواية جديدة، وأجد أن الدراسة قد تؤثر على أسلوب المصمم لأنه قد يتأثر بأسلوب من يعلمه، مما يؤثر في مخزونه الإبداعي، فاستخدامي للبرامج المتوفرة أفضل طريقة للتعلم بالممارسة والتجربة فأتعلم من الأخطاء التي أقع فيها وأتفاداها في الأعمال المقبلة، وأشعر بالمتعة حينما أطور أعمالي، فعالم التصميم ليس له نهاية.

التصميم أقرب

• أين تجد نفسك... في التصوير أم التصميم؟

- أجد نفسي في التصميم أكثر من التصوير الفوتوغرافي لأن بدايتي كانت فيه وأجد متعة أكبر عند ممارسته، أما بالنسبة للتصوير فق بدأت في الآونة الأخيرة الاهتمام به وإعطاءه وقتا واهتماما أكبر من السابق.

• ما البرامج التي تستخدمها في التصميم؟ وما نوع التصوير الذي تفضله؟

- أستخدم برامج الفوتوشوب وبرنامج سينما 4D فهما سلاحي السحري في تصاميمي وصوري، وبالنسبة للتصوير لا أفضل نوعا على آخر فالأهم هو التقاط صورة جميلة معبرة لها فكرة أو رسالة تصل إلى كل من يراها، ولكني أكثر من استخدام أسلوب D.O.F في التصوير.

• هل شاركت في معارض بصورك وتصاميمك؟

- نعم فلدي ثلاث مشاركات كانت الأولى منها معرض جامعة الكويت سنة 2005 ، ومعرض بيت لوذان 2006 وآخرها كان في بيت ديفا سنة 2008.

وفي موقعي على الانترنت WWW.FLICKR.COM/PEOPLE/BALLYOOO أعرض جميع التصاميم والصور التي التقطها، وأقرأ تعليقات الزوار وملاحظات المصممين والمصورين فأستفيد منها وآخذها في الاعتبار حتى أحسن من أدائي وأعمالي.

التعديل بحساب

• في رأيك هل يقلل تعديل الصور بالكمبيوتر من قيمة المصور؟

- لا أحبذ فكرة التعديل الجذري للصورة إذ إنه يفقدها ملامحها الحقيقية فيعطيها هوية جديدة غير الطبيعية، وأنا مع التعديل البسيط في الصورة كإبراز الألوان وإظهارها كتصفية الوجه وتفتيح الصورة.

• أين تكمن قوة التصميم؟

- تكمن قوة التصميم في نوع الرسالة التي يقدمها، فكلما كان التصميم واضحا وبسيطا ويحمل فكرة، كان أقرب وأجمل ويجذب الجميع لسهولة فهم محتواه.

• كيف يمكن إبراز جماليات الصورة الفوتوغرافية؟

- أولا انا مجرد هاوي تصوير ولست محترفا، ولكن من وجهة نظري حينما تكون الصورة معبرة عن المشاعر مشتملة على تفاصيل دقيقة ولا تطغى فيها الإضاءة على جزئياتها وبالنسبة لي عندما أصور أنظر إلى العالم من زاويتي أو أسعى إلى توثيق لحظة جميلة.

مجرد هواية

• هل تستفيد من هوايتك ماديا؟ وهل لديك هوايات أخرى؟

- في بعض الأحيان، ولكن ممارستي لهوايتي هدفها الأساسي المتعة واستغلال وقت الفراغ فيما يفيد، فهي أساساً هواية أمارسها سواء عادت علي بعائد مادي أو لا، ولكنني أشجع من يستطيع أن يكتسب مادياً من هوايته خاصة أن التصميم والتصوير بحاجة إلى إمكانات مادية ليست بالقليلة.

وبعيداً عن التصميم والتصوير أفضل مشاهدة الأفلام الأجنبية عموما والهندية على وجه الخصوص لا سيما إن كانت اجتماعية، وأحب ممارسة السباحة.

•ما طموحاتك المستقبلية؟

-إنني أنتظر افتتاح الاستوديو الخاص بي للتصوير الفوتوغرافي والتصميم علما بأنه سيرى النور قريباً إن شاء الله، وهذه هي بدايتي مع عالم الاحتراف الذي أتمنى ان أصل من خلاله إلى العالمية.